نبذة عن الإدارة

مقدمة:

من خلال سعيها الحثيث الذي لا يعرف الملل, تهتم جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة التطوير والجودة يوما بعد يوم بإرساء المعايير الصحيحة للتطوير والبحث العلمي وذلك لاستشراف ابعاد المستقبل الناجح ولإحداث قفزات نوعية علي كافة الاصعدة الاكاديمية والإدارية. وبما ان التخطيط السليم متلازم مع الاحصاء الدقيق فقد جاءت نظرة الجامعة لإنشاء ادرة الدراسات والمعلومات لتكون المرجع الاساسي لإحصاء معطيات الجامعة ولتحليل البيانات وتوفير المؤشرات الرقميه والبيانات الاحصائية التي من شانها تسهيل مهمة صناع القرار في الجامعة.

ان فكرة الاعتماد الكلي علي مؤشرات رقمية دقيقة متجددة التحديث ستقوم بدور اساسي في اتخاذ قرارات سليمة تخطيطية وفي معالجة الظواهر الطلابية الديموغرافية بكافة سلبياتها. كما ستودي فكرة توحيد المصدر الاحصائي بالجامعة الي تسليط ضوء اكبر علي منجزات الجامعة ونجاحاتها مما سيودي الي ابراز عوامل النجاح وتنميتها وتتبع السلبيات ومعالجتها .

ان الجمع بين معطيات علم الاحصاء الحديث وتكنولوجيا المعلومات في ادارة الدراسات والمعلومات سيؤدي الي انشاء قاعدة بيانية كبري وموحدة لجميع مناشط الجامعة تقدم خدمة افضل وأدق الي من يستفيد منها تتسم بالدقة في التوقيت والشفافية والوضوح لتساعد في رسم أطر السياسات المستقبلية التطويرية للجامعة.

ولهذا ترى إدارة الدراسات والمعلومات أن من أهم أهدافها مصداقية البيانات التي تقدم للإدارة العليا بالجامعة والباحثين والدارسين و الإدارات المختصة للاستفادة من هذا العمل كمرجع إحصائي وحيد بالجامعة الذي يستند إليه الجميع في مجالات عملهم.

 

الرؤية:

ان تمثل ادارة الدراسات والمعلومات مرجعا اساسيا وحيدا عالي الدقة.متجدد التحديث لكل احصاءات وبيانات الجامعة. ،و ان يكون ممثلا واقعيا لكل مناشط الجامعة الاكاديمية والإدارية والمالية. والريادة علي مستوي الجامعات في مجال الدراسات والمعلومات.

 

الرسالة:

 تتطلع ادارة الدراسات والمعلومات الي تقديم خدمة عالية الجودة احترافية التنفيذ. لمستخدمي البيانات والمعلومات الاحصائية .كما تتطلع الادارة الي تفعيل دور الدراسات بالإدارة من خلال الاستفادة من البيانات الاحصائية من قسم المعلومات وبناء الدراسات البيئية الجامعية المفيدة. وستقوم الادارة بإدارة معطياتها بصيغة رقمية تعكس نشاطات الجامعة بشكل عالي الدقة مما يسهل علي صناع القرار الوصول السهل للمعلومة الدقيقة والحديثة.

 

أهداف الادارة:

أولا : تسعي الادارة الي انشاء قاعدة بيانات كبري تحتوي علي كافة المعلومات الاحصائية والبيانية عن كل من ينتسب ألي جامعة الملك خالد.

ثانيا : الاستفادة من التقنيات الحديثة واستثمارها في الأعمال التي تقوم بها الإدارة.

ثالثا : دعم سياسة الجامعة العليا في توفير الاحصاءات والبيانات الازمة وتقديمها لمن يحتاجها علي صعيد الجامعة وخارجها .

رابعا : السعي الي زيادة سرعة تجميع المعلومات والبيانات لإصدار التقارير والإحصاءات.

خامسا : الاستفادة القصوى من قسم المعلومات في الادارة لتوفير قاعدة بيانات لقسم الدراسات لتوفير المناخ الامثل للأبحاث الجامعية البيئية.

سادسا : الاستفادة من قاعدة البيانات المتوفرة في الادارة للبحث عن حلول للمشاكل الجامعية من خلال الغوص في قواعد البيانات او ما يسمي في الاحصاء ب DATA MINING

سابعا : الاهتمام بإصدار المؤشرات والتحليلات الإحصائية المختلفة والتي تساعد صناع القرار.

 

 

اعمال الإدارة:

 

في قسم المعلومات :

 

أولا: تبويب وتصنيف البيانات والإحصاءات الخاصة بالجامعة، ووضع أسس تخزينها واسترجاعها.

 

ثانيا:إجراء الدراسات الإحصائية التحليلية والاستشارات التي تلبي احتياجات دعم القرار.

 

ثالثا:اعداد الكتب الإحصائية السنوية.

 

رابعا:إعداد الأدلة والكتب والنشرات التي توضح إنجازات الجامعة ومناسباتها.

 

خامسا:إعداد التقرير السنوي للجامعة.

 

سادسا:العمل على تعديل البيانات ومراجعتها وتصحيحها.

في قسم الدراسات :

أولا: إجراء البحوث والدراسات الإحصائية.

 

ثانيا: المشاركة في المؤتمرات وورش العمل ذات الصلة.

 

ثالثا: تقديم الاستشارات الإحصائية للباحثين وطلاب الدراسات العليا.